حوار مع السينمائي ورائد الأعمال الاجتماعية طلال عفيفي

متى بدأت فكرة سودان فلم فاكتوري (Sudan Film Factory) جذور فكرة وصناعة السينما السودانية تعود إلى مواقيت باكرة في المنتصف الأول من القرن الماضي، ربما مع بدايات عمل الرواد الأوائل، السادة كمال محمد إبراهيم جاد الله جبارة والخير هاشم، والجيل…

على هامش الحوار مع الأستاذ طلال عفيفي مؤسس سودان فيلم فاكتوري..

حضرت قبل الموعد المضروب مسبقاً، كان المكان هاديء لكنه يشي بالكثير من الضجة التي لا تبوح بكل روحها في الأصوات العالية للحوارات الحميمة العميقة التي تضبط نبراتها على موجة من الشغف العالي الواضح، ينبيء كل ذلك بأنّ شعلة العمل في أوج اتقادها…

جمال الثورة في وطني

ثورة محضة، وفخر مشتهى. وشهر ٌجميلٌ لم يكذبنا من قبل ولم يفعل الآن فلتعش حراً ابياً سودانياً وليمت كل اللذين تطاولوا يوماً عليك لك الشكر يا ألله، ولك الحمد وغنوا معانا غنوة العيد والفرح الليلة يوم ميلاد فرحنا "والليلة سقطت تب"…

الكتابة، هل هي متنفس أم حل؟

دائماً ما كانت هي الوسيلة الأكثر قدرة على التعبير عن نفسي، وأعتقد أن هنالك الكثيرين من يشاركونني هذه التجربة. وهي ربما عن طريق الخطأ تم اعتبارها حصراً على من يمتلكون قدرات لغوية هائلة في التعبير عن مختلف الحالات البشرية ووصف الكثير من…

الكتابة للغير عبر منصات الخدمات المصغرة

نُشر هذا الموضوع في 27 فبراير 2015 في مدونة لي على غوغل. خلال السنوات الماضية، بدأت بحثاً حثيثاً عن كيفية الربح من الانترنت بطريقة معقولة، وقد وجدت ما كنت أبحث عنه في السنة الماضية فقط، حيث انضممت إلى مجتمع الخدمات المصغرة…

عشق الكتابة بالعربية!

الكتابة باللغة العربية لها وقع خاص في نفسي ونفوس كل العرب، وفي كل نفس محبة للثقافة العربية ومتأثرة بالتأريخ العربي والإرث العربي والعصر العربي. وعندما أقول العصر أعنيه بكل احتمالاته ومآلاته ومعانيه القريبة والبعيدة الحبيبة واللدودة. حسناً…

التحولات الحديثة لدور ي الرجل والمرأة في المجتمع

الفكرة التقليدية التي ما زالت في عقلية كل منا على الأقل في الجيل المولود في السبعينات أن الرجل هو من يقوم بالأمور الشاقة ويؤدي المهام الصعبة والخطيرة، ويضطلع بشكل عام بالعمل الذي يتطلب الخروج من المنزل، بينما تعتني الأم بالمنزل والمهام التي…

كيف أحوّل الشغف بمساعدة الغير إلى عمل خاص ناجح؟

لقد نشأت الفكرة أثناء حضوري لدورة تدريبية في أدوات تأسيس الشركات الخاصة والأعمال الصغيرة التي رعتها مبادرة مشتركة بين عدة أطراف من بينهم أمانة شباب الإتحاد السوداني لأصحاب العمل، والسفارة البريطانية في الخرطوم والمجلس البريطاني…

هل يصلح حلمي لأن يكون فكرة ممتازة لعمل خاص؟

العمل في وظيفة ما سواءً أكانت حكومية أو في شركة خاصة هو أضيق أبواب الرزق. وهذه حقيقة واضحة لجميع رواد الأعمال، ولحظة معرفتها تمثل أولى الخطوات في طريق الثراء والربح الوفير. هذا لا يعني أن جميع رواد الأعمال يصلون إلى هذه  الغاية، بالعكس…